معجبوا منتدى قلعة حواء على الفايسبوك و قوقل+
قديم 08-18-2013, 06:06 AM   #1
مهره
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 71
افتراضي تقوية اواصر الود والتاخي والحب في الله


توثيق مفاهيم الحب في الله
بالتاخي والتوادد فقد جعل الله سبحانه وتعالى مرتبة
خاصة للمتحابين في الله
هنيئا لمن يحظى بها
فهلا تعاملنا على جميع اصعدت حياتنا بهذا
حبا وطمعا في جنة النعيم
واستنادا لما ذكر في كتاب الله العزيز
من ايات تثبت معاني ما نريد ايصاله
اخترت لكم مايفرح الفؤاد ويهدأ النفس
فلنغرس في نفوسنا مفاهيم الود والتاخي في الله
لنسمو بحياتنا ونصل الى طريق الجنان
الذي لايختلف عليه اثنين

من القرآن الكريم
توضح ايايات كثيره
مفهوم ما نريد ايصاله

يطلق التآخي في القرآن الكريم
كعنوان أساس لعلاقات المؤمنين

مع بعضهم البعض كما في قوله تعالى:
إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ
[.سورة الحجرات- الآية:10

و يؤكد عليه محذّراً من عوامل الفرقة،
ومذكراً بنعمة التآلف والتآخي الإسلامي،
بعد طول التناكر وتناحر الجاهليين

قال الله تعالى

وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ
وَاذْكُرُواْ نِعْمَةَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاء
فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا
[.سورة آل عمران- الآية:103

ومن أجل تعزيز أواصر المحبة والتآخي
وإيجاد الروابط الاجتماعية بين المسلمين

نرى تأكيد الإسلام على المفاهيم التالية:
أولاً:
توجيه مشاعر المؤمنين وقلوبهم وعقولهم
نحو الهدف الأسمى وهو طاعة الله ورضاه.
وجعل الحبّ والبغض، والعطاء والمنع،
كل ذلك يجب أن يكون لله عزّ وجلّ،
وبذلك تتوّثق عرى المؤاخاة والمحبة.


عن رسول الله صلّى الله عليه وآله:
"ودّ المؤمن للمؤمن في الله، من أعظم شعب الإيمان،
ألا ومن أحبّ في الله، وأبغض في الله،
وأعطى في الله، ومنع في الله، فهو من أصفياء الله".


"إنّ المتحابين في الله يوم القيامة، على منابر من نور
قد أضاء نور وجوههم، ونور أجسادهم،
ونور منابرهم، كل شيء حتى يعرفوا به،
فيقال هؤلاء المتحابون في الله".


فلنتخيل انفسنا بالمشهد الاتي
واحكم بنفسك

"إذا جمع الله عزّ وجلّ الأولين الآخرين،
قام منادٍ ينادي بصوت يسمع الناس، فيقول:
أين المتحابون في الله؟
قال:
فيقوم عُنُقٌ من الناس، فيقال لهم:
اذهبوا إلى الجنة بغير حساب.
قال:
فتلقاهم الملائكة فيقولون: إلى أين؟
فيقولون: إلى الجنة بغير حساب.

قال: فيقولون:
فأي ضرب أنتم من الناس؟
فيقولون: نحن المتحابون في الله.
فيقولون:
وأيّ شيء كانت أعمالكم؟
قالوا:
كنّا نحبّ في الله، ونبغض في الله.
قال: فيقولون: نِعم أجر العاملين".



"إذا أردت أن تعلم أن فيك خيراً،
فانظر إلى قلبك، فإن كان يحب
أهل طاعة الله، ويبغض أهل معصيته،
ففيك خير، والله يحبك، وإن كان يبغض
أهل طاعة الله ويحب أهل معصيته،
فليس فيك خير، والله يبغضك،
والمرء مع من أحب".


ثانياً:
ترغيب المسلمين بما يؤلّف بينهم،
ويحقّق لهم العزّة والرخاء، كالتواصي بالحق،
والتعاون على البر، والتناصر على العدل، والتكافل
في جميع مجالات الحياة الاجتماعية
والاقتصادية والسياسية

محَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء
عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ.
سورة الفتح- الآية:29


ثالثاً:
التحذير من كل ما يبعث على الفرقة والعداء،
والفحش والبذاء والاغتياب والنميمة والخيانة
والغش وفقاً للمبدأ الوارد في
قول النبي صلّى الله عليه وآله:
"المؤمن من آمنه الناس على أموالهم ودمائهم،
والمسلم من سلم المسلمون من يده ولسانه،
والمهاجر من هجر السيئات".



وصلى الله عليه وسلم
والله ورسوله اعلم










مواضيع ذات علاقة:
  رد مع اقتباس
قديم 09-29-2013, 08:11 AM   #2
ام دنيا
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2013
المشاركات: 106
افتراضي رد: تقوية اواصر الود والتاخي والحب في الله

تسلمي على الطرح الرائع
يعطيك الف عافية

  رد مع اقتباس
قديم 04-21-2015, 11:49 PM   #3
لمار
.::|التنظيم والمتابعة|::.
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 1,834
افتراضي رد: تقوية اواصر الود والتاخي والحب في الله

جزاك الله خير

  رد مع اقتباس
اضافة رد

تقوية اواصر الود والتاخي والحب في الله



 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




RSS RSS 2.0 XML sitemap HTML map

الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 02:56 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.